Préparation aux concours administratifs et aux examens de l'ENA


 
AccueilPortailCalendrierFAQRechercherGroupesS'enregistrerConnexion

Partagez | 
 

 الأيام الثقافية للجنة النساء.. إصرار على درب التحر

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas 
AuteurMessage
youssefmontassir
Inactif(ve)
Inactif(ve)


Points : 18
Réputation : 0
Nombre de messages : 4
Age : 29
Localisation : agadir
Date d'inscription : 03/06/2011

MessageSujet: الأيام الثقافية للجنة النساء.. إصرار على درب التحر   Mer 15 Juin - 11:54

الأيام الثقافية للجنة النساء.. إصرار على درب التحرر

بعد كل ما خيم، طيلة العقود الماضية، من استبداد مطلق وتجهيل المجتمعات حتى قاع التخلف، اهتزت أركان أنظمة الجوار الفاسدة. شاركت المجتمعات الثائرة بأسرها في إسقاط رموز الظلم والعفونة. المرأة، قلب المجتمع ومركز وعيه الاجتماعي، كانت المعبأ الأساسي للثورة وضامن استمرار جماهيريتها وتماسكها. ليس من مضطهد ومقموع أكثر من المرأة الكادحة، فهي بالتالي أقوى آمل بالحرية والانعتاق.

برز دور المرأة بشكل لافت في الثورات الحالية، وقد رمت نفسها في أتون المقاومة، وحجزت مقعدا متقدما في الصفوف الأمامية رغم صعوبة طبيعة الثورات ورغم ثمنها الباهض ورغم العنف والتضحيات ورغم الموت والأشلاء ورغم الجوع ورغم الضغوط النفسية وجس النبض، لكنها فرضت نفسها في حرب الإرادات وانتصرت فيها وأصبحت أعلامها عالية في الساحة وصوتها أعلى ونشاطاتها هي الأبرز.

نساء بالحجاب وبدونه، عازبات ومتزوجات، أمهات وجدات، عبرن دون خوف عن مشاعرهم وطالبن بحقوقهن، نساء مكثن مع الرجل في الميادين والشوارع، نمن خارج بيوتهن، رفعن الأعلام، نظمن المظاهرات والتجمعات النسائية، استشهدن واعتقلن، أرسلن رسالة واحدة وواضحة: "الديمقراطية والحرية"، هذا هو المشهد الحقيقي للمرأة في الثورات الحالية.

سعيا منها لحفز النضال على الواجهة الثقافية والنسائية بالحركة الطلابية، نظمت لجنة النساء- المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني لطلبة المغرب- بجامعة ابن زهر، أيام ثقافية إشعاعية. "الحركة النسائية و السيرورة الثورية الراهنة، أي واقع، أية بدائل، أي مهام؟" ، هذا هو الشعار المؤطر للنشاط، وذلك استحضارا لتجربة المرأة في الحراك الجاري، واستثارة لنقاش الدور المركزي للنساء في الثورات، اكراهاته وآفاقه.

ترمي اللجنة إلى فهم علمي لجذور اضطهاد النــــساء بما هو شرط لتحرر النساء من عذاب الاستغلال والاضطهاد. تعمل على الدفاع عن حقوق المرأة المضطهدة، وعن مبدأ المساواة بين الجنسين ومحاربة أي فكر ونظام يرتكز على التمييز بين الجنسين. كما تسهر على تعبئة الطالبات و الإفساح لهن للتعبير عن مواقفهن و الدفاع عن حقوقهن، وبالتالي تشجيعهن على الانخراط في النضال العام ضد الرأسمالية، راعية الاستغلال عامة وتدجين المرأة خاصة.

صباح الأربعاء 20 أبريل، افتتحت اللجنة نشاطها الإشعاعي بكلية الآداب، وعرضت رواق كتب وأقراص للأدب النسائي ولافتات وملصقات موضحة. ودعت الجنة كل مناضل/ة من أجل العدالة الاجتماعية للمشاركة في إنجاح هذا العمل النضالي. طيلة ما تبقى باليوم خاضت اللجنة حملة تعبوية ميدانية ضد التحرش الجنسي، وفتح نقاشات موضحة مع الطلاب/ات بمختلف مرافق الكلية. لاقت التعبئة نجاحا نسبيا واكراهات بالنظر لطبيعة الجو الثقافي السائد، لكن الأمل في غذ كرامة الإنسان بات خلاصة الكل.

باليوم الموالي، نظم صباحا نقاش مقاربة النوع الإجتماعي من خلال الثقافة الشعبية، تأصيلا لجذوره وسيرورة تحوله، وما يرافقه من أزمة حضارة واستلاب متزايد العمق، ومن ثمة ارتفاع لأشكال العنف على كل مستويات المجتمع. مساء، فتح نقاش حول دور النساء في الثورات الجارية وفي حركة 20 فبراير تحديدا، خلاصته الحضور النضالي المهم للمرأة كان قوة جمعت لحمة الكادحين ودفعهم عن أي قبول بالترقيعات المقدمة من الأنظمة. لكن الحاصل السلبي هو غياب شبه كلي لمطالب تحرر النساء، وهو ما سيؤثر على الملمح العام لأي نظام قادم.

في الفترة الصباحية ليوم الجمعة 22 أبريل، عرضت اللجنة شريط وثائقي عن معاناة الأمهات العازبات، ونوقشت الظاهرة كإفراز لنظام المتناقضات ومجتمع أهلكته آلة التخبيل الرأسمالي، وطرح مقترحات بدائل بوجه هذه الأزمة المجتمعية. وكان عنوان النشاط المسائي: "سيكولوجية المرأة". نقاش استحضر ما يغيب كل الوقت، واغترف من كل مشارب العلوم الإنسانية والأدبية والتجريبية وروادها، ليؤسس لمحاولة فهم علمي لنفسية المرأة المخنوقة بالتجهيل والحكرة والفقر وأمراض البدن والنفس والمجتمع..

صباح السبت 23 أبريل، سلطت اللجنة النسائية الضوء على واقع الحركة النسائية بالمغرب، شيء من تاريخها وإكراهاتها وآفاقها. ومساء ذات اليوم، اختتمت الأيام الإشعاعية بحفل فني ملتزم. لاقت الأنشطة إقبالا جماهيريا وتجاوبا كبيرا مع النقاشات، وطرحت تساؤلات عن واقع الأمر وعن أية بدائل. الأنشطة بأكملها فريدة من نوعها، لأن هكذا أنشطة ونقاشات ومواضيع غائبة كليا في صراعات النقاشات الدائرة رحاها يوميا بالجامعة.

وتعبر اللجنة عن أسفها أن عملها وحدها بإمكاناتها الضعيفة لن تستطيع تحقيق غاياتها الكبرى، دون عمل مماثل، وأكثر، في مختلف الجامعات وخارجها، ودون تظافر جهود كل من يحمل شعلة الكرامة الإنسانية بكل إخلاص لقيم التحرر، ودون وحدة كافة أنواع الكادحين في نضال يعي في كل لحظة أن كدحنا نساء ورجالا يقتضي منا النضال ضد ظالمي بني البشر.
تونزار
[justify]
[u]
Revenir en haut Aller en bas
Ainet
Hyperactif(ve)
Hyperactif(ve)


Points : 138
Réputation : 0
Nombre de messages : 138
Age : 32
Localisation : errachidia
Date d'inscription : 10/08/2011

MessageSujet: Re: الأيام الثقافية للجنة النساء.. إصرار على درب التحر   Mer 10 Aoû - 18:11

merci bcp
Revenir en haut Aller en bas
 
الأيام الثقافية للجنة النساء.. إصرار على درب التحر
Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut 
Page 1 sur 1

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
Préparation aux concours administratifs et aux examens de l'ENA :: CONNAISSANCES INDISPENSABLES :: 
Droit et politique
-
Sauter vers: